عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة ، مرحبا بك في منتدى العلم والمعرفة لثانوية الأنوار الإعدادية -نيابة إنزكان أيت ملول-.
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.
شكرا.
إدارة المنتدى.







 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 25 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 758 بتاريخ الأربعاء 18 يونيو 2014 - 12:14
المواضيع الأخيرة
» تعلم الانجليزية بإتباع منهجية وطريقة صحيحة
أمس في 20:09 من طرف أميمة سارة

» موقع خاص بي. أتمنى أن يعجبكم
أمس في 17:40 من طرف Said Benssi New

» 5 خطوات لتصبح هاكر
أمس في 12:34 من طرف sanae kamar

» فيروسات مدمرة إحذرها
أمس في 12:32 من طرف sanae kamar

» دورة مهارات الإتصال التحريري والكتابة في العلاقات العامة (Protic For Training )
الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 - 22:21 من طرف هبه الشاذلي

» عرف بنفسك
الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 - 21:47 من طرف sanae kamar

» ﯕـالـــوا زمـــــــان
الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 - 18:53 من طرف بنعيسى الحاجي

» البرنامج المتكامل فى الشئون القانونية (Legal Information System Group )
الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 - 16:06 من طرف شروق ياسين

» دورة إستخدام الحاسب الآلي في إدارة المواد (Protic For Training )
الإثنين 29 سبتمبر 2014 - 15:00 من طرف انوش الشريره

» برنامج الأساليب الإحصائية في التنبؤ بقيمة الأسهم في بورصة الأوراق المالية Protic
الإثنين 29 سبتمبر 2014 - 11:32 من طرف هبه الشاذلي

امتحانات جهوية موحدة
امتحانات جهوية موحدة







الامتحان الجهوي
خاص بالأعضاء الجدد

قوانين مغربية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
شاطر | .
 

 ملخص درس التربية على المواطنة: المغرب والسلم العالمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
A.Lakdib
المدير العام
المدير العام


الدولة: المغرب
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 2383
نقاط: 7212
تاريخ التسجيل: 17/12/2010

مُساهمةموضوع: ملخص درس التربية على المواطنة: المغرب والسلم العالمي    الجمعة 6 مايو 2011 - 11:17

عنوان الـدرس : المغرب والسلم العالمي

مقدمـة: يعمل المغرب على نشر قيم الحوار والسلم والتعايش في العالم مترجما قناعته إلى سلوكات عملية. فما هي مكانة السلم في السياسة الخارجية للمغرب؟ وما النهج السلمي الذي سلكه المغرب لاستكمال وحدته الترابية؟ وما هو دوره في حفظ السلم العالمي؟
| ـ مكانة السلم في السياسة الخارجية للمغرب وفي استكمال وحدته الترابية: 1- التوجه السلمي في السياسة الخارجية للمغرب:
أعطى المغرب دائما مكانة كبيرة لمبادئ السلم والتعايش في سياسته الخارجية وتفعيله لمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لباقي الدول احتراما لسيادتها واختياراتها متعاملا معها بمقتضى قواعد التعاون الدولي مؤمنا بالعمل في نطاق الأمم المتحدة للحفاظ على السلم العالمي وذلك لضمان الأمن بين الدول والشعوب. كما سعى المغرب في مختلف المناسبات لحظر انتشار التسلح للمحافظة على الأمن والاستقرار، حيث اقترح على الجمعية العامة للأمم المتحدة إنشاء لجنة أممية لمراقبة أخطار التسابق نحو التسلح بإفريقيا الشمالية.
2- النهج السلمي في استكمال المغرب لوحدته الترابية:
عمل المغرب على استكمال وحدته الترابية اعتمادا على التفاوض والحوار والأساليب السلمية . فقد عقد مؤتمر فضالة الذي أنهى الوضع الدولي لمدينة طنجة سنة 1956م، كما انسحبت إسبانيا من مدينة طرفاية (1958) و سيدي إيفني (1969) اعتمادا على أسلوب الإقناع والتفاوض .
كما نهج أسلوبا سلميا متحضرا لاسترجاع أراضيه الصحراوية بتنظيم المسيرة الخضراء، وهي مسيرة شعارها السلم انتهت بتوقيع اتفاقية مدريد يوم 14 نونبر 1975 التي انسحبت بموجبها إسبانيا من منطقة الساقية الحمراء، كما استرجع منطقة وادي الذهب سنة 1979 اعتمادا على روابط البيعة.
ما تزال إسبانيا تحتفظ بمدينتي سبتة ومليلية والجزر التابعة لهما تحت إدارتها، وما فتئ المغرب يطالب باسترجاعهما مفضلا أسلوب الحوار والتفاوض بدون شروط .
|| - دور المغرب في حفظ السلم العالمي:
1- دور المغرب في حل النزاعات الدولية:
يساهم المغرب في حل بعض النزاعات الدولية بالطرق السلمية، فباعتبار ملكه رئيسا للجنة القدس، عمل على اقتراح حل دائم وعادل وشامل للنزاع العربي الإسرائيلي، يتجلى في انسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها سنة 1967 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس، ونهج أسلوب التعايش بين دولتي إسرائيل وفلسطين .
2- مشاركة المغرب في حفظ السلم العالمي:
تعددت المشاركة المغربية منذ سنة 1960 وإلى الآن في العمليات والبعثات الأممية لحفظ السلم العالمي، وذلك بكل من الكونغو – الصومال – البوسنة – هايتي....،(الجدول ص 204) حيث عمل على تقديم خدمات إنسانية، كالإشراف على توزيع المساعدات الغذائية وتسهيل عودة اللاجئين، والمساعدة على تطبيق الاتفاقيات بين الأطراف المتنازعة.والقيام بمهام أمنية، كمراقبة وقف إطلاق النار والحفاظ على الأمن والإشراف على نزع السلاح وكذا الإعداد لإجراء الانتخابات.
خاتمـة : عمل المغرب ومازال على نهج أسلوب التعايش والسلم والمساعدة في إقرارهما حفاظا على الأمن ونبذ الصراعات والحروب
.



















عدل سابقا من قبل A.Lakdib في الجمعة 1 يونيو 2012 - 18:09 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.hg-alanouar.com
عبدالكريم الخطابي
عضو مميز
عضو مميز


الدولة: المغرب
المدينة: الحسيمة
عدد المساهمات: 158
نقاط: 1665
تاريخ التسجيل: 22/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص درس التربية على المواطنة: المغرب والسلم العالمي    الثلاثاء 24 مايو 2011 - 11:44

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
A.Lakdib
المدير العام
المدير العام


الدولة: المغرب
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 2383
نقاط: 7212
تاريخ التسجيل: 17/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: ملخص درس التربية على المواطنة: المغرب والسلم العالمي    الجمعة 1 يونيو 2012 - 18:09

لا شكر على واجب















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.hg-alanouar.com
عاشق الصمت
عضو فعال
عضو فعال


الدولة: المغرب
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 130
نقاط: 1366
تاريخ التسجيل: 30/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: ملخص درس التربية على المواطنة: المغرب والسلم العالمي    الثلاثاء 2 أبريل 2013 - 19:51



<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ayoub alioui
عضو جديد
عضو جديد


الدولة: المغرب
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1
نقاط: 477
تاريخ التسجيل: 13/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: ملخص درس التربية على المواطنة: المغرب والسلم العالمي    الأربعاء 19 يونيو 2013 - 17:51

A.Lakdib كتب:
عنوان الـدرس : المغرب والسلم العالمي


مقدمـة: يعمل المغرب على نشر قيم الحوار والسلم  والتعايش في العالم مترجما قناعته إلى سلوكات عملية. فما هي مكانة السلم في السياسة الخارجية للمغرب؟ وما النهج السلمي الذي سلكه المغرب لاستكمال وحدته الترابية؟ وما هو دوره في حفظ السلم العالمي؟
 | ـ  مكانة السلم في السياسة الخارجية للمغرب وفي استكمال وحدته الترابية: 1- التوجه السلمي في السياسة الخارجية  للمغرب:
أعطى المغرب دائما مكانة كبيرة لمبادئ السلم والتعايش في سياسته الخارجية وتفعيله لمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لباقي الدول احتراما لسيادتها واختياراتها متعاملا معها بمقتضى قواعد التعاون الدولي مؤمنا بالعمل في نطاق الأمم المتحدة للحفاظ على السلم العالمي وذلك لضمان الأمن بين الدول والشعوب. كما سعى المغرب في مختلف المناسبات لحظر انتشار التسلح للمحافظة على الأمن والاستقرار، حيث اقترح على الجمعية العامة للأمم المتحدة إنشاء لجنة أممية لمراقبة أخطار التسابق نحو التسلح بإفريقيا الشمالية.
2- النهج السلمي في استكمال المغرب لوحدته الترابية:
عمل المغرب على استكمال وحدته الترابية اعتمادا على التفاوض والحوار والأساليب السلمية . فقد عقد مؤتمر فضالة الذي أنهى الوضع الدولي لمدينة طنجة سنة 1956م، كما انسحبت إسبانيا من مدينة طرفاية (1958) و سيدي إيفني (1969) اعتمادا على أسلوب الإقناع والتفاوض .
كما نهج أسلوبا سلميا متحضرا لاسترجاع أراضيه الصحراوية بتنظيم المسيرة الخضراء، وهي مسيرة شعارها السلم انتهت بتوقيع اتفاقية مدريد يوم 14 نونبر 1975 التي انسحبت بموجبها إسبانيا من منطقة الساقية الحمراء، كما استرجع منطقة وادي الذهب سنة 1979 اعتمادا على روابط البيعة.
ما تزال إسبانيا تحتفظ بمدينتي سبتة ومليلية والجزر التابعة لهما تحت إدارتها، وما فتئ المغرب يطالب باسترجاعهما مفضلا أسلوب الحوار والتفاوض بدون شروط .
 || - دور المغرب  في حفظ السلم العالمي:
1- دور المغرب في حل النزاعات الدولية:
يساهم المغرب في حل بعض النزاعات الدولية بالطرق السلمية، فباعتبار ملكه رئيسا للجنة القدس، عمل على اقتراح حل دائم وعادل وشامل للنزاع العربي الإسرائيلي، يتجلى في انسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها سنة 1967 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس، ونهج أسلوب التعايش بين دولتي إسرائيل وفلسطين .
2- مشاركة المغرب في حفظ السلم العالمي:
تعددت المشاركة المغربية منذ سنة 1960  وإلى الآن في العمليات والبعثات الأممية لحفظ السلم العالمي، وذلك بكل من الكونغو – الصومال – البوسنة – هايتي....،(الجدول ص 204) حيث عمل على تقديم خدمات إنسانية، كالإشراف على توزيع المساعدات الغذائية وتسهيل عودة اللاجئين، والمساعدة على تطبيق الاتفاقيات بين الأطراف المتنازعة.والقيام بمهام أمنية، كمراقبة وقف إطلاق النار والحفاظ على الأمن والإشراف على نزع السلاح وكذا الإعداد لإجراء الانتخابات.
خاتمـة : عمل المغرب ومازال على نهج أسلوب التعايش والسلم والمساعدة في إقرارهما حفاظا على الأمن ونبذ الصراعات والحروب
.

ayoub lméknassi xix
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ملخص درس التربية على المواطنة: المغرب والسلم العالمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -